ليس و گكأنه لا يعرفني .. بل و يعرفني اكثر من نفسي .! عندما عاودت النظر اإليه أبتسم ابتسامةة حاآده و گاأنه يقوول : من تخدعين ؟!!

گكنت أُمثل دور الصعبةة أماآمه .. أشحت نظري عنه بگكل گِبرياآء .. گنت أحترق .. رغبت أن ابادله بنفس النظراآت . بإمعاآن و بدون توقف .. اشتاآق إليه رغم أنيے لآا أعلم من هو ؟!

فيے آخر حُلم رأيته .. گانت تلگ أول مرة آراه بِگل وضوح .. گآان يتأملنيے ذهاباً و إياباآ و گكأنه يقول ليے هونيے عليكگ أناآ أتِ ()!